مسرحية توبة الذئب

ضاهر حسين الحمود

Abstract


مستخلص البحث

فكرة النص المسرحي هي تحكم القوى العالمية الكبرى بقيادات البلدان النامية ـ كما يسمونها ـ والأسس التي يقوم عليها اختيارهم لرأس هرم السلطة. اخترت هذا الموضوع لأنني أشاهد قيادات البلدان النامية وخاصة البلدان العربية والإسلامية لا تهتم بمصالح شعوبها وبلدانها بقدر ما تهتم بمصالح القوى العالمية فأردت أن أسلط الضوء على السبب في ذلك. فضلت أن تكون شخصيات المسرحية حيوانات الغابة وتجري أحداثها على أرض الغابة لننقل للقارئ فكرة سيادة شريعة الغاب في العالم. سنلاحظ من خلال تسلسل أحداث المسرحية كيفية قيام المنظومة العالمية بفرض الشخصيات القيادية للبلدان الأضعف والترويج لها لتكون مقبولة من قبل الرعية والمعيار في ذلك هو حقد هذه القيادات على شعوبها، ثم تتصاعد الأحداث لنصل لمرحلة الثورة على الظلم والاستبداد بالسلطة، ثم سنرى كيف تقوّض الخيانة والعمالة أركان الثورة وكيف يستغل المستبدون حب السلطة لدى الثائرين معتمدين على مبدأ (فرق تسد). ويظهر في الأحداث كيف أن هذه القيادات تضحي بشعوبها وتدمر بلدانها في سبيل البقاء في السلطة والحفاظ على مناصبها وتتبع في سبيل ذلك كل الأساليب والطرق مهما كانت النتائج.

توبة ـ الذئب ـ مسرحية ـ الغابة ـ الأسد

الكلمات الرئيسية:


Full Text:

PDF

Refbacks

  • There are currently no refbacks.